واع / بغداد / ز .أ

اكد النائب الاول لرئيس مجلس النواب  حسن كريم الكعبي، الثلاثاء ، ان  انعقاد مؤتمر البرلمانات الأسيوية في بغداد خطوة من شأنها اعادة ترميم العلاقات بما يخدم مصالح الشعوب.

وذكر بيان لـ مكتب الكعبي تلقته ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع ) ان الكعبي استقبل في مكتبه السيد ” محمد رضا مجيدي ” الامين العام لجمعية البرلمانات الاسيوية و السيد ” فائز الشوابكة ” الأمين العام للإتحاد البرلماني العربي ، بحضور الامين العام لمجلس النواب العراقي السيد سيروان عبدالله سيريني “، مؤكدا ان ” احتضان العاصمة بغداد اليوم لإجتماعات اللجنة الدائمة للموازنة التابعة لجمعية البرلمانات الاسيوية ، خطوة من شانها تعزيز فرص التعاون والإنفتاح و اعادة ترميم العلاقات وتطويرها مع كافة الدول الاسيوية والعربية والاسلامية وبما يخدم مصالح شعوبنا كافة .

واضاف  ” انها رسالة كبيرة أن العراق دولة قوية قادرة على إستعادة دورها الريادي والمحوري في استقطاب كافة الدول تحت ارضهــــــا الكريمة” .

واوضح البيان “ان انعقاد هذا المؤتمر الذي تنطلق اعماله مساء اليوم بمشاركة 16 دولة اسيوية وعربية في قلب بغداد يساهم في توحيد القرارات وتقريب وجهات النظر لجميع القضايا الراهنة التي تعزز فرص الامن والسلام والتنمية و الازدهار لجميع البلدان ، مؤكدا ضرورة استثمار المؤتمر لخلق حالة الإنسجام بين المحيط العربي والأسيوي لمجابهة الظروف والأخطار التي تواجه المنطقة والمجتمع الدولي  ” .

وتابع : ان العراق يسعى جاهدا عبر هذا المؤتمر للتأكيد على استقرار و نجاح العراق بإقامة مختلف المؤتمرات والفعاليات البرلمانية والحكومية والدبلوماسية والرياضية وغيرها ، وان يكون منطلقًا لتوحيد المواقف التي تثبت دعائم الإستقرار لكل شعوب المنطقة والعالم .