واع / بغداد   / ز .أ

عقدت هيئة المنافذ الحدودية ، اليوم الثلاثاء ، اجتماعها الثالث لمدراء المنافذ الحدودية للتباحث في تقيم واقع المنافذ والاستعدادات المتخذة للزيارة الأربعينية وتوحيد الإجراءات المتبعة في سياقات عمل المنافذ الحدودية.

وذكر بيان لـ الهيئة تلقته ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع )  ان الإجتماع عقد براسة  الدكتور كاظم العقابي وبحضور نائبه والمفتش العام ومدير عام الدائرة الإدارية والمالية ومدير عام دائرة العمليات والخطط والسادة مدراء المنافذ الحدودية.

واضاف البيان  امخ ” تم  خلال الاجتماع  مناقشة  فقرات جدول الأعمال والذي بين من خلاله السيد رئيس الهيئة استعراضا ماتم إنجازه من خطوات لافتتاح منفذ عرعر الحدودي مع الجانب السعودي والمتحقق ضمن مذكرة التفاهم المشتركة وفق المجلس التنسيقي العراقي _السعودي ونسب الانجاز المتحققة في المنفذ والتعهدات السعودية بأعمار المنفذ والبنى التحتية  ودعمه بالأجهزة والمعدات اللازمة لتعزيز عمله والعاملين عليها معربا عن ارتياحه لما انجز وفق مواصفات ذات جودة عالية تمهيداً لافتتاحه بشكل رسمي في منتصف شهر تشرين الاول المقبل لتعزيز العمل التجاري بين البلدين الشقيقين.

واضاف العقابي أن تجربة منفذ عرعر ستسبقها خطوات أخرى في منفذ الشلامجة وسفوان في محافظة البصرة ومنفذ مندلي الحدودي في محافظة ديالى واعادة افتتاحه في القريب العاجل بعد استكمال البنى التحتية الداعمة لعمله وكذلك منفذ القائم في الانبار ونحن في المراحل الأخيرة لافتتاحه مع سوريا،على أن تقدم المحافظات يد العونوالمساهمة لإعمار منافذ محافظاتهم.

كما بين الحاجة الفعلية لدعم الهيأة بالموارد البشرية لسد النقص الحاصل في هذا الجانب لتوسعة مهام الهيأة واتساع رقعة نفوذها في الإشراف والرقابة على الدوائر العاملة في المنافذ الحدودية.

مشدداً على مدراء المنافذ الحدودية أن تكون بصماتهم واضحة في إدارة المنافذ من خلال الممارسة الميدانية ومتابعة أداء منتسبيها والدوائر العاملة، ومنع الأشخاص غير المخولين بشكل رسمي من ممارسة أعمالهم داخل المنفذ  وكلاء الاخراج الكمركي والمخلصين والتجار وغيرهم.

كما استعرض السيد نائب رئيس الهيأة سياقات العمل المتبعة في إدارة المنافذ الحدودية وفق كراس اعد لهذا الغرض ووضع التعديلات عليه بما يضمن حسن الأداء وتقليل الروتين والإجراءات الادارية غير الضرورية من أجل الخروج بافضل إدارة للمنافذ الحدودية بعد ادراج ملاحظاتهم واقتراحاتهم في كراس العمل الجديد.

كما قدم السيد مفتش عام الهيأة ملاحظاته المسجلة لديه من خلال زيارته للمنافذ مؤكداً الحاجة الفعلية لتعزيز الهيأة بالموارد البشرية وتقيم أداء العاملين وفق المهنية والأداءالاداري.

وتم الاستماع الى السادة مدراء المنافذ الحدودية والوقوف على احتياجاتهم والمعوقات التي تعتري عملهم والأمر بتذليلها من قبل رئيس الهيأة والاستعدادات المتخذة من قبل المنافذ المعنية بدخول الزائرين لأداء زيارة أربعينية الإمام الحسين عليه السلام بما يضمن الانسيابية والأداء المهني لتفويجهم.