واع/ بغداد/متابعة

أصدر القضاء الإيراني حكما بالسجن لمدة 12 عاما على جاسوسين يعملان لصالح الموساد الإسرائيلي، أحدهما امرأة.

وقال المتحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية، غلام حسين إسماعيلي، في مؤتمر صحفي، اليوم الأحد، إن القضاء حكم على “عميل للموساد الصهيوني اسمه، علي جوهري، كانت له ارتباطات واسعة في العديد من الدول وكان ينشط في مجال حفر الأنفاق والبناء، حيث حكم عليه بالسجن 10 أعوام إضافة إلى عامين إزاء الأموال التي أنفقها”.

وتابع المتحدث باسم السلطة القضائية، أنه تم أيضا إصدار الحكم على عميلة للموساد وهي، أنوشة آشوري، والتي تحمل الجنسيتين البريطانية والإيرانية، ونقلت الكثير من المعلومات من إيران لإسرائيل، وصدر الحكم بحقها بالسجن 12 عاما، واسترداد 33 ألف يورو منها.

كما أشار إسماعيلي الى أنه تم الحكم أيضا بالسجن على عميل لبريطانيا في مجال التغلغل الثقافي اسمه آرس أميري لمدة 10 أعوام، إضافة إلى حرمانه عامين من الأنشطة الاجتماعية حيث يقضي الآن عقوبة السجن الصادرة بحقه.

ت/م.م