واع / بغداد / ل . هـ

قال المرشد الإيراني علي خامنئي، إن “طهران لن تدخل مطلقا في محادثات مع الولايات المتحدة وإن سياسة الضغوط القصوى التي تمارسها واشنطن ستبوء بالفشل”.

وقال خامنئي “المسؤولون الإيرانيون لن يتحدثوا مطلقا مع أمريكا… هذا جزء من سياستهم (أمريكا) للضغط على إيران… سياسة الضغوط القصوى التي يتبعونها ستبوء بالفشل”، وذلك حسب وكالة الأنباء الإيرانية “إرنا”.

واعتبر المرشد الإيراني أن “تكرار طرح التفاوض من قبل الأمريكيين خدعة لفرض مطالبهم والبرهنة على تأثير الضغوط القصوى”، مؤكدا أن “سياسة الضغوط القصوى ليس لها أدنى قيمة وجميع المسؤولين الإيرانيين يعتقدون بعدم التفاوض مع أمريكا”.

وأضاف خامنئي أن “العدو فعل كل ما كان باستطاعته لكنه لم ولن يحقق شيئا والشعب الإيراني سينتصر على الأعداء لاسيما أمريكا” وتابع قائلا: “على الجميع أن يعلموا بأن الخديعة هي هدف الأمريكيين من تكرار موضوع التفاوض مع إيران”.

وكات المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، قال إن الرئيس الإيراني حسن روحاني ليس لديه أي خطط على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة للقاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وأضاف بأن اللقاء مع ممثلين عن الولايات المتحدة الأمريكية لا يمكن أن يتم إلا في إطار مجموعة “5+1” في حال أوقفت واشنطن حربها الإقتصادية ضد طهران.

وصرح الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في وقت سابق، أن التقارير حول استعداده للقاء الإيرانيين دون شروط هي أخبار زائفة. وأضاف على موقع “تويتر”: “وسائل الإعلام الزائفة تقول إنني أرغب بلقاء إيران دون شروط، وذلك تصريح غير صحيح كالعادة”.

ت / ل . هـ