واع / بغداد   / ز .أ

اتهم المرشح الفائز بعضوية مجلس النواب عن محافظة المثنى باسم خشان، الثلاثاء، رئاسة مجلس النواب بمنعه من دخول المجلس، فيما اشار الى ان قرر انسحابه من سائرون جاء لكون قشورها اصلاحية ولبها عكس ذلك.

وذكر تصريح لـ  خشان نقله مراسل ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع ) ان “حرس مجلس النواب منعوني اليوم من دخول البرلمان بتوجيه من رئاسة المجلس رغم اني نائب فائز رسميا وبقرار المحكمة الاتحادية”، مبينا ان “كتلة سائرون كانت شريكة في هذا المنع وهو يتطابق مع ما حصل مع النائبة الفائزة ايضا وسن السعيدي التي منعت ايضا من دخول المجلس وتم التصرف من سائرون تصرف تغيب عنه المروءة مع عراقية فائزة بمنصب عضو مجلس نواب”.

واضاف خشان ان “سائرون اثبتت ان قشورها اصلاحية ولبها عكس ذاك”، لافتا الى انه “سيرسل انذارا عبر كاتب العدل الى مجلس النواب بشكل قانوني كون سائرون ارتكبوا خطا جسيما ونبهت عليه لان رفاه العارضي انتهت عضويتها بمجلس النواب وبقاؤها غير شرعي حاليا، وسائرون بهذا الاجراء تركت احد الاشخاص يدخل المجلس ويوقع نيابة عني انا الممثل الشرعي لمحافظتي المثنى”.

وقررت المحكمة الاتحادية قبول الطعن الذي تقدم به الناشط المدني باسم خشان بشأن مقعده في مجلس النواب، فيما أكد أن المحكمة أنصفته وأقرت بعضويته ليكون بديلاً عن النائبة رفاة العارضي.