واع / بغداد / ز .أ

رجح عضو مجلس النواب عن المعارضة جاسم البخاتي، السبت، أن تغريدة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بشأن إعلان “نهاية” الحكومة دليل على الوصول إلى مرحلة عدم الانسجام والتأييد للحكومة.

وذكر تصريح لـ  البخاتي نثله مراسل ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع ) إن “الحكومة سبق لها وأن قدمت برنامجاً حكومياً من عدد كبير من المفردات لكن وبعد مرور عام كامل وجدنا أن نسبة التنفيذ الفعلي لمواد البرنامج لم تكن بمستوى الطموح”.

وأضاف، أن “الحكومة قدمت العديد من الوعود كتوزيع أراضٍ سكنية وتحسين مفردات البطاقة التموينية وحزمة من الخدمات وحل مشكلة البطالة وجميعها لم تفِ بها ولم يتحقق منها شيء ملموس ما ولد إحباطاً لدى العراقيين وأرسل لهم رسالة بأن الحكومة غير قادرة وغير ملتزمة ببرنامجها”.

ورأى أن “التغريدة الأخيرة لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، هي دليل على الوصول إلى مرحلة عدم الانسجام والتأييد لهذه الحكومة، خاصة من الكتل الكبيرة”، لافتاً إلى أن “على الحكومة إعادة النظر بكل ما جرى وما قدمته خلال الفترة الماضية ابتداء من يوم تشكيلها حتى اللحظة والا فان الأمور ستذهب إلى المجهول”.

واعتبر، أن “قضية الدرجات الخاصة التي كانت تمثل مشكلة كان يعاني البلد منها لفترة طويلة والتي تجاوز عددها أكثر من أربعة آلاف درجة، تمت معالجتها بعلاج أكبر وأخطر، حيث تم منح بعض الفاسدين الذين يعملون بالوكالة الاذن للعمل بالأصالة وعلى الملاك الدائم وهو مكافأة للفاسدين”.

وتابع، أن “لدينا جهوداً عديدة سنعمل بها بالفصل التشريعي المقبل بغية التصدي للفاسدين وملفات الفساد والعمل بقوة على تقويم عمل الحكومة ووضع الشخصيات المناسبة بالمكان المناسب”.