واع / بغداد / ز .أ

اعلن رئيس كتلة النصر النيابية رياض التميمي، الأربعاء، أن الفصل التشريعي المقبل سيشهد تشريع العديد من القوانين المهمة واستجواب خمسة وزراء.

وذكر تصريح لـ  التميمي نقله مراسل ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع )  إن “السنة التشريعية الثانية ابتدأت في الثالث من الشهر الحالي لكنه وبسبب انعقاد اجتماعات البرلمانات الآسيوية فقد تم تأجيل انعقاد الجلسات إلى ما بعد العاشر من محرم الحالي”، مبيناً أن “هناك العديد من القوانين المهمة والتي تلبي طموحات المواطن سيكون البرلمان على موعد مع تشريعها بالفصل التشريعي المقبل كقوانين المحكمة الاتحادية ومجلس الخدمة الاتحادي والنفط والغاز وقوانين أخرى”.

وأضاف التميمي، أن “رئاسة البرلمان واللجان البرلمانية يعملون بشكل مكثف على حث الحكومة بغية إرسال القوانين المهمة إلى البرلمان للمضي في تشريعها”، مشدداً على أن “البرلمان جاهز وفي كامل الاستعداد لأي قرار أو قانون يخدم عمل الحكومة في مرحلة تطبيق برنامجها الحكومي”.

ولفت التميمي، إلى أن “مجلس النواب لا يتحمل مسؤولية تأخير تشريع القوانين بالفترة السابقة كونها تأتي من الحكومة وهي من تتحمل مسؤولية قلة القوانين التي تم تشريعها في تلك المرحلة”.

وتابع، أنه “إلى جانب تشريع القوانين المهمة فإن الجانب الرقابي سيكون أيضاً حاضراً بقوة بالمرحلة المقبلة من خلال الأسئلة البرلمانية واستكمال إجراءات استجواب خمسة وزراء بانتظار تحديد موعد لها والتي ستكون استجوابات مهنية بعيدة عن التسقيط السياسي أو الاستهداف الشخصي”.