واع / بغداد / ز .أ

اعلن رئيس كتلة المعارضة النيابية فالح الساري ، الثلاثاء، عن وجود اصرار برلماني وطلبات مقدمة من اكثر من 117 نائب بغية عقد جلسة البرلمان الاسبوع الحالي.

وذكر تصريح لـ الساري نقله مراسل ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع )  ان “هناك اكثر من 117 طلبا مقدما من اعضاء البرلمان بغية عقد جلسة البرلمان يوم غد الاربعاء او الخميس المقبلين كحد اقصى وقبل موعد تظاهرات الجمعة”، مبينا ان “نواب كتلة الحكمة ما زالوا متواجدين في بغداد مع بقية الكتل السياسية بانتظار عقد الجلسة هذا الاسبوع بغية النظر لمطالب الجماهير الماطلبة بحقوقها”.

واضاف الساري، انه “لايوجد اي قرار لدى رئاسة البرلمان او الكتل السياسية في تأجيل الجلسة الى الاسبوع المقبل ومابعد التظاهرات، بل على العكس فان هنالك اصرار وتواصل برلماني بغية عقدها هذا الاسبوع”، لافتا الى ان “هناك التزامات كثيرة ومواعيد مهمة تجعلنا بحاجة الى عقدها هذا الاسبوع من بينها استلام ودراسة والتصويت على اسماء مرشحي الدرجات الخاصة خاصة ان الموعد النهائي بحسب الموازنة هو الرابع والعشرين من الشهر الجاري”.

ومن المقرر أن يعقد البرلمان العراقي جلسته في السادس والعشرين من الشهر الحالي، فيما يعتزم منسقو التظاهرات الخروج باحتجاجات جديدة يوم الخامس والعشرين من الشهر الحالي.