واع/بغداد/متابعه

اعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بمؤتمر صحفي جمعه بنظيره الأميركي دونالد ترامب في واشنطن إنه يرغب

بإعادة توطين مليوني سوري في المنطقة الآمنة التي يتم إنشاؤها شمالي سوريا.

وأشار أردوغان إلى أن هدف أنقرة هو إقامة “منطقة آمنة” تمتد من الحدود العراقية السورية إلى مدينة جرابلس.

من جانبه قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن الاتفاق في شمالي سوريا متماسك حتى الآن.

وأوضح أن شراء أنقرة لمنظومة صواريخ أس اربعمئة الروسية يمثل تحديا كبيرا للعلاقات بين البلدين، لكنه يأمل بحلها على حد تعبيره.

وكان ترامب قال في بداية اللقاء مع أردوغان، إن الولايات المتحدة أبقت قوات في سوريا بغرض حماية حماية حقول النفط هناك.

وأضاف أنه سيتحدث مع مجلس الشيوخ بشأن صفقة طائرات أف 35، التي تريد أنقرة إبرامها مع واشنطن.

وقبيل لقاء ترامب بأردوغان، أكد وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر أن الولايات المتحدة ستواصل دعمها لقوات سوريا الديمقراطية، ذات الغالبية الكردية.

وشدد إسبر على دور قوات سوريا الديمقراطية في المساعدة بمنع ظهور داعش مجددا.

وأوضح ان انسحاب الجيش الأميركي من منطقة عين العرب في شمال شرق سوريا، قد يستغرق أسبوعا آخر. مضيفا أنه لدى اكتمال الانسحاب الجزئي فسيظل للجيش الأميركي نحو 600 جندي في سوريا.