واع/ بغداد /متابعة

قال مصدر في رئاسة الوزراء البريطانية إن الحكومة ستتخلى عن سعيها لإقرار تشريع الخروج من الاتحاد الأوروبي (بريكست) في البرلمان، وستسعى في المقابل لإجراء انتخابات جديدة قبل عيد الميلاد إذا صوت النواب اليوم الثلاثاء على رفض جدولها الزمني للخروج.

ويسعى رئيس الوزراء بوريس جونسون إلى الحصول على موافقة على اتفاقه للخروج عن طريق محاولة الدفع باتجاه إقراره في البرلمان ضمن إطار زمني سريع، حتى يمكن للبلاد الخروج من التكتل يوم 31 تشرين الأول.

وذكر المصدر, أنه “إذا صوت البرلمان مرة أخرى لصالح التأجيل برفض البرنامج وعرض الاتحاد الأوروبي التأجيل إلى 31 كانون الثاني فإننا سنسحب مشروع القانون، وسننتقل إلى انتخابات قبل عيد الميلاد.

واعتبر جونسون، اليوم الثلاثاء، أنه بإمكان بريطانيا أن تبدأ التعافي وتوحيد الصف إذا أقر النواب تشريعًا يقر اتفاق الخروج الذي توصلت إليه الحكومة مع الاتحاد الأوروبي.

وأضاف, أنه إذا أقر البرلمان الاتفاق فإن الحكومة ستكف عن تكثيف الاستعدادات للخروج دون اتفاق قبل الانسحاب المقرر من التكتل الأسبوع المقبل.

ومن المقرر أن يصوت البرلمان اليوم للمرة الأولى على اتفاق الخروج الجديد الذي توصل إليه جونسون، وتأمل الحكومة بإقرار التشريع في مجلس العموم بنهاية يوم الخميس.

ت/م.م