واع/ بغداد /متابعة

أكدت ممثلة الأمم المتحدة في العراق هينين بلاسخارت، الثلاثاء، ان احتجاجات العراق كشفت حجم السخط الشعبي ضد المحاصصة والفساد، فيما اشارت الى ان الحكومة عليها عدم الاعتماد على عامل الوقت في تعاملاتها مع التظاهرات.

وقالت بلاسخارت كلمتها في جلسة لمجلس الأمن من اجل مناقشة الاوضاع في العراق تابعتها ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع )، ان”المتظاهرين اكدوا انهم سيمضون اذا لم يتم تنفيذ مطالبهم، ولا يمكن الاعتماد على عامل الوقت في التعامل مع مطالبهم، لان ذلك سيزيد من حالة السخط على السياسيين”، مؤكدة ان” التظاهرات في العراق خرجت عن السيطرة من أول يوم”.

واضاف، انه”يجب ان لا يكرر التاريخ نفسه وحان الوقت للتحرك والامال الكبيرة التي يحملها العراقيون تتطلب التفكير الجريء، و الإصلاحات التي قدمتها الحكومة العراقية غير واقعية”، مبينة ان”على الساسة العراقيين تقديم حلول مناسبة للأزمة في البلاد”.

واشارت الى، ان”احتجاجات العراق كشفت حجم السخط الشعبي ضد المحاصصة والفساد”.

وبينت، ان” الوضع الحالي في العراق يحمل تراكمات وهناك شعور شديد بالاحباط”، لافتة الى ان”هناك مجهولون يطلقون النار على المحتجين الذين يتعرضون لاعتقالات غير قانونية فضلاً عن الاختطاف”.

واوضحت، ان”اغلاق وسائل اعلام والانترنت يوحي ان السلطات العراقية تريد ان تخفي شيئاً”، داعية الى”مساءلة مرتكبي الانتهاكات في العراق”.

ت/م.م