الانتخاب فردي ودوائر متعددة وتغيير المادة ٧٦ من الدستور في ظل انتخاب رئيس الوزراء بشكل مباشر من الشعب والدوائر المتعددة تقارب طريقة اختيار اعضاء مجالس المحافظات وبما ان العدد في القانون الجديد للانتخابات البرلمانية بحدود ٥١ تقسم هذا الرقم على المحافظات بحسب الكثافة السكانية وكما كان في مجالس المحافظات العاصمة ٥٧  عضو محافظة ممكن ان يكون العدد قريب عن هذا الرقم ولكن بحسب النسبة للعدد ٢٥١ نائب للبرلمان وهكذا بالنسبة للمحافظات الاخرى البصرة والبصرة وكربلاء وبقية المحافظات …

اما كيف تقسم حصة المحافظة مثلا بغداد حصتها ٤٥ نائب هذا العدد لكل  ١٠٠  ناخب نائب واحد مثلا مدينة الصدر لها ٣٠ نائب حسب الكثافة السكانية… تصبح هناك ٣٠  دائرة كل دائرة يتنافس عليها مجموعة من المرشحين ويفوز باعلى الاصوات .

وهكذا الحال لبقية المحافظات على سبيل المثال كربلاء لديها ٧ مقاعد بالبرلمان… اذن تقسم على سبع دوائر انتخابية ويفوز بالمقعد باعلى الاصوات …

بشرط ان اختيار رئيس الوزراء بشكل مباشر من الشعب حتى نلغي عملية الابتزاز لاختياره وهذا يريد وزير وهذا يريد هيئة مستقلة … فضلا عن ذلك ابتزاز الكرد والمكونات الاخرى التي تفرض شروطها لاختيار رئيس الوزراء والاخير يقدم تنازلات حتى يتم اختياره وانتم تتذكرون ما حصل عندم تم اختيار نوري المالكي وحيدر العبادي.