واع/بغداد/م.ا

أعلنت وزارة التخطيط، أن ديون العراق لعام 2019 بلغت 115 مليار دولار، مؤكدةً وجوب قيام الحكومة بتوجيه القروض والديون إلى مخرجات تنموية استثمارية، في حين أشارت إلى أن نسبة البطالة في العراق وصلت إلى 13.8%.

وذكر المتحدث باسم الوزارة عبد الزهرة الهنداوي في تصريح نقله مراسل( وكالة انباء الاعلام العراقي/واع) إن “ديون العراق لعام 2019 بلغت 115 مليار دولار منها 43 مليار دولار ديون داخلية و72 مليار ديون خارجية”، مبيناً أن “هناك 41 مليار دولار من الديون الخارجية هي ديون مجمدة تعود لدول الخليج ودول أخرى استدانها النظام السابق خلال حروبه وهي لا تترتب عليها فوائد ومن الممكن شطبها وبالتالي يتبقى هناك 31 مليار دولار كديون خارجية فيها فوائد”

وأضاف، أن “هذه الديون مهما كان حجمها يشكل عبئاً على الجيل الحالي والمقبل ويجب على الدولة الإيفاء بالتزاماتها ازاء هذه الديون والفؤائد المترتبة عليها”، مشيراً إلى “وجوب قيام الحكومة بتوجيه القروض والديون إلى مخرجات تنموية استثمارية لأن القروض سابقاً كانت توجه لسد العجز التشغيلي أو للحرب على داعش مما انعكس سلباً على التنمية والاستثمار، وهو ما وضعته وزارة التخطيط بعين الاعتبار ضمن موازنتها الخمسية من أجل الاستفادة القصوى من هذه القروض لتحقيق التنمية الشاملة في العراق”.