واع / بغداد / ز .أ

اعلن قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي، الجمعة، إن بلاده لن تتفاوض مع أميركا، فيما أشار إلى أن أمنية الرئيس الامريكي دونالد ترامب التفاوض عدة دقائق مع الإيرانيين.

ونقلت “روسيا اليوم” عن سلامي قوله، إن “التفاوض هو هدف أمريكا ولا أحد في إيران يساعد العدو للوصول إلى أهدافه”، مؤكداً أنه” يستحيل حل المشاكل في إيران عن طريق العدو”.

وأضاف سلامي أن “التعاون السياسي مع إيران بات وساما وأمنية لأمريكا، وكل أمنية ترامب إجراء مفاوضات لعدة دقائق مع أحد المسؤولين الإيرانيين”.

يشار إلى أن تصريحات سلامي تأتي بعد تصريحات لوزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر التي ألمح فيها إلى” نية طهران التفاوض مع واشنطن”.