واع / بغداد / م .ن

اعلنت قيادة عمليات نينوى للحشد الشعبي، الثلاثاء، عن اصدارها توضيحا عن طبيعة الهجوم الإرهابي الداعشي على قاطع الحضر جنوب الموصل يوم أمس والهدف منه.

وذكر بيان للقيادة، تلقته ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع ) ان “ابطال اللواء 44 ، قاموا بصد تعرض كبير لعصابات داعش الإجرامية في قاطع الحضر جنوب الموصل يوم أمس، كان يهدف لفتح ثغرة من القاطع ليؤثر على بلدات جنوب نينوى وشمال غرب صلاح الدين فضلاً عن قطع الطريق العام”.

وأضاف أن “المعارك دارت عدة ساعات امتدت منذ الليل الى ما بعد الساعة الثالثة فجراً استخدمت فيها قوات الحشد الهاونات الثقيلة والمتوسطة من عياري ١٢٠ و٨٢ ملم فضلاً عن اسلحة الاشتباك المباشر بالإضافة إلى الدور لكاميرات الرؤية الليلية الى جانب شجاعة ابطالنا في حسم الموقف”.

الجدير بالذكر أن عملية التصدي للهجوم الإرهابي قد جوبهت بشجاعة وبسالة من قبل أبناء الحشد الشعبي ولم تحدث اي إصابات بشرية في صفوف قواتنا البطلة، وانهزام المجاميع الإجرامية إلى ملاذها دون تحقيق أي هدف.