واع/ بغداد/م.ف

اكد النائب عن تيار الحكمة الوطني علي العبودي ،الاحد، ان ترشيح شخصيات لديها طابع حزبي لشغل رئاسة الوزراء سيضع الكتل السياسية بحرج كبير امام الشارع وسيجر البلاد الى الفوضى.

وذكر العبودي في حديث نقله مراسل ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع )، إن” امام الكتل السياسية 72 ساعة لتقديم مرشحيهم لرئاسة الوزراء”، مشيرا الى ان “الاجتماعات مستمرة منذ اعلان الاستقالة من اجل تقديم شخصية لشغل المنصب”.

واشار الى انه” لابد من اختيار شخصية مستقلة تمتاز بالمقبولية ولديها رؤية ناضجة لما يمر به البلد من تحديات”.

واضاف العبودي، أن” تحالف الحكمة له تاثيره البالغ في البرلمان، نظرا لرمزية الحكيم بين القوى السياسية”، مبينا ان “رئيس التحالف سيكون له دور كبير تجاه التحديات التي يمر بها العراق الان”.

وصوت مجلس النواب، في جلسته الإستثنائية المنعقدة ،اليوم الأحد، على قبول استقالة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي من منصبه.

وقدم رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي ،امس السبت، استقالته رسميا إلى البرلمان، مبينا ان الاستقالة أصبحت مطلوبة من أجل التهدئة، وأنها تأتي استجابة لخطبة المرجعية الدينية العليا.

ت/م.م