واع / بغداد / م .ن

طالب  رئيس تيار الحكمة عمار الحكيم، الجمعة، الكشف عن منفذي “جريمة” الوثبة يوم أمس، مشددا على ضرورة  عدم تكرارها  لانه يهدد حياة المواطنين.

وذكر بيان لـ الحكيم تلقته ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع )  :”نشدد على ما اشارت اليه المرجعية الدينية العليا من اهمية اتسام التظاهرات بالطابع السلمي لتحقيق الهدف المرجو وخلوها من العنف والفوضى والإضرار بمصالح المواطنين، اذ نعول كثيرا على وعي وإدراك غالبية المتظاهرين لأهمية المسار السلمي للاحتجاجات”.

وندد رئيس تيار الحكمة، بـ “عمليات القتل والخطف والاعتداء بكل اشكاله ومن بينها الجريمة البشعة والمروعة التي وقعت امس، في منطقة الوثبة من سحل وتعليق تحت مرأى ومسمع جموع غفيرة”.

ودعا الحكيم، الجهات المختصة إلى “الكشف عن هذه الجرائم وتقديم مرتكبيها للعدالة”، محذّراً من “تبعات تكرارها اذ انها تخاطر بالسلم الاهلي وتهدد حياة المواطنين