واع / بغداد / م .ن

بحث رئيس تيار الحكمة الوطني عمار الحكيم، الأربعاء، مع السفير الفرنسي برونو اوبيرت أن الحكومة المقبلة ستكون مؤقتة تحضيرا لانتخابات مبكرة وفق قانون منصف.

وذكر بيان لـ الحكيم، تلقته ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع ) ، إن “التطورات الاخيرة في البلاد وملف التظاهرات كانت محور الحديث خلال استقبالنا السفير الفرنسي برونو اوبيرت، حيث اكدنا ان القوى السياسية تسعى للإسراع في تسمية رئيس حكومة يحظى بمقبولية شعبية بالإضافة الى توفر معايير القدرة والكفاءة في ادارة البلاد”.

وأضاف “كما واشرنا الى ان الحكومة المقبلة ستكون حكومة مؤقتة تعمل على التحضير لإجراء انتخابات مبكرة على ضوء قانون الانتخابات المنصف الذي يتم تشريعه في مجلس النواب و المفوضية الجديدة البعيدة عن التاثير السياسي”.

 وتم خلال اللقاء، وفق البيان، “استعراض تقرير الامم المتحدة الاخير بشأن التظاهرات في العراق، والعلاقات الثنائية بين العراق وفرنسا وضرورة تعزيزها خدمة للمصالح المشتركة”.

بدوره اكد السفير اوبيريت دعم بلاده للعراق “في اعادة هيبة الدولة والحفاظ على سلمية التظاهرات المطالبة بالحقوق ومواجهة التحديات في المرحلة المقبلة”.