واع / بغداد / متابعة

اعلنت وزارة الداخلية السورية، الثلاثاء ، عن أسماء من أكدت أنهم اعتدوا على مقر ناحية سلحب في محافظة حماة واغتالوا مديرها، كما كشفت تفاصيل عملية الاقتحام.

وقالت الداخلية السورية إن “مجموعة من المسلحين الخارجين عن القانون والمطلوبين بجرائم الخطف والسلب والقتل اعتدوا على مبنى ناحية سلحب في الرابعة من فجر يوم الثلاثاء 3 ديسمبر 2019”.

وأوضحت الوزارة أن المسلحين طوقوا المبنى من جميع الجهات ورموا قنبلتين عليه، ثم أطلقوا الرصاص من أسلحة حربية مختلفة.

وأضافت أن مدير الناحية وأفرادها دافعوا عن أنفسهم وعن مبنى الناحية، و”أسفر الاعتداء عن استشهاد مدير الناحية النقيب مهند وسوف وإلحاق أضرار بالبناء والآليات ومقتل المدعو عمار شناتة وإصابة المدعو فاطر حسن”.

وذكرت أنه تم استنفار “الوحدات الشرطية في محافظة حماة وتجهيز دوريات تحري ورصد ومتابعة معززة لملاحقة المعتدين”.

وقدمت الوزارة صورة لبعض ما جرى في العملية التي سبق أن وصفتها بالنوعية، حيث داهمت قواتها أماكن وجود المسلحين الذين أقدموا على “إطلاق الرصاص من أسلحة مختلفة ورمي القنابل على الدوريات الشرطية والاشتباك معها”.

وأضافت أن تلك الاشتباكات أدت إلى مقتل اثنين أحدهما مطلوب بموجب 35 إذاعة بحث “بجرائم قتل وسلب وخطف وطلب فدية وتشكيل عصابة أشرار”.

ونشرت الوزارة أسماء 21 شخصا اعتقلتهم، منهم 13 شخصا مطلوبون بجرائم خطف وسلب وقتل وتشكيل عصابة.

وأوضحت أنه “نتج عن رمي القنابل وإطلاق الرصاص بكثافة على أفراد الوحدات الشرطية المداهمة استشهاد الشرطي خليل ناصر من مرتبات حفظ الأمن والنظام، وإصابة ضابطين وسبعة عناصر من الشرطة”.