واع / بغداد / م .ن

اعلنت وزارة الدفاع، الاربعاء،عن اصدارها بيانا بشأن الفريق الركن جميل الشمري، فيما اشارت الى انه فور تسلمه مسؤولية خلية الازمة في ذي قار اصدر اوامر بعدم اطلاق النار.

وذكر بيان لـ الوزارة تلقته ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع )  “نتابع بقلق الهجمة الاعلامية الشرسة ضد كبار القادة والضباط الذين يشهد تاريخهم العسكري بالبطولة والشجاعة ودفاعهم عن ارض العراق ضد التهديدات، التي تستهدف الامن والاستقرار في ربوع بلدنا العزيز”.

واضافت “نود ان نوضح ان ما حصل بالضبط من هجمة اعلامية استهدفت الفريق الركن جميل الشمري، حيث انه كلف بواجب في خلية الازمة لمحافظة ذي قار وفور وصوله باشر بعدة اجتماعات واصدر اوامره المشددة والمثبتة رسميا بعدم اطلاق النار وهذا ما تكلم به شفويا واصدره تحريريا الى كل القوات الامنية في المحافظة وتم تسليم الامر لحد مستوى امر فوج اضافة الى التبليغ والتأكيد على حماية المتظاهرين وساحات الاعتصام”.

 ودعت الوزارة الجميع الى “توخي الدقة واستبيان الحقائق قبل اطلاق التهم مع تأكيدنا على حرمة الدم العراقي”، لافتة الى “اننا لن نسمح بتسقيط القادة والضباط وعموم المؤسسة العسكرية من جهات معادية لا تريد لهذا البلد التقدم والرفاه”.

 وطالبت الوزارة “كافة الاخوة المتظاهرين باحترام القانون والنظام والحفاظ على سلمية التظاهرات والتذكر بان منتسبي القوات الامنية هم اخوانهم وابنائهم ومستقبلهم مصيرهم واحد”.

وأصدرت الهيئة القضائية التحقيقية المشكلة للنظر بقضايا أحداث التظاهرات في محافظة ذي قار، في الاول من كانون الاول الحالي، مذكرة قبض ومنع سفر بحق الفريق جميل الشمري، “عن جريمة إصدار الأوامر التي تسببت بقتل متظاهرين في المحافظة”.