واع / بغداد  / ز .أ

تراجع الدولار مقابل الين يوم الخميس في الوقت الذي شجعت فيه الشكوك بشأن موعد توقيع الولايات المتحدة والصين اتفاقا أوليا للتجارة المتعاملين على التخلي عن بعض المراكز الدائنة.

كما تسببت الضبابية التي تكتنف التجارة في رفع الين الياباني الذي يُعتبر ملاذا آمنا مقابل اليورو والدولار الأسترالي.

وبلغ الجنيه الاسترليني أدنى مستوى في أسبوع قبل اجتماع بنك انجلترا المركزي المقرر في وقت لاحق يوم الخميس. ومن المتوقع ألا يكون هناك تغيير في السياسة، لكن المستثمرين يركزون على الكيفية التي سيرد بها البنك على الضبابية التي تكتنف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وتلقى الدولار مفاجأة يوم الأربعاء بعد أن قال مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية لرويترز إن توقيع ما تسمى بالمرحلة الأولى من اتفاق تجاري قد يتأجل حتى ديسمبر كانون الأول