واع/ بغداد/متابعة

أفاد  مصدر اعلامي روسي, بأن مناصري بعض الأحزاب حاولوا اقتحام ساحة الاعتصام وسط بيروت، فيما أطلقت شرطة مكافحة الشغب قنابل الغاز المسيل للدموع لمنع محاولات الدخول إلى ساحة الشهداء.

وأضاف المصدر, أن شرطة مكافحة الشغب عززت تواجدها في محيط ساحتي رياض الصلح والشهداء، بعد أن حاول “مناصرون حزبيون” مجددا الدخول إلى ساحة الشهداء، فيما دفع الجيش بتعزيزات عسكرية إلى وسط بيروت.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن رجال الأمن ألقوا القنابل المسيلة للدموع على مجموعة شبان حاولوا الدخول إلى منطقة الخيم في وسط بيروت، كما أفادت بتعرض عناصر مكافحة الشغب لاعتداءات ورمي حجارة ومفرقعات نارية من قبل بعض الأشخاص.واندلعت احتجاجات شعبية في لبنان، يوم 17 أكتوبر 2019، إثر فشل الحكومة في إيجاد حلول لأزمة البلاد الاقتصادية، وإثر الإعلان عن خطط حكومية لفرض المزيد من الضرائب على البنزين والتبغ، إضافة إلى استحداث ضريبة على استخدام تطبيقات المكالمات الهاتفية عبر الإنترنت مثل “واتس آب”.

ت/م.م