واع / بغداد / ز .أ

اعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، الجمعة ، أن القائم بأعمال كورنيل فيروتا، سيلتقي مسؤولين إيرانيين كبارا في طهران، يوم الأحد المقبل.

وأشار متحدث باسم الوكالة، اليوم الجمعة، إلى أن زيارة فيروتا ستتم في إطار “التفاعلات الجارية بين الوكالة الدولية للطاقة الذرية وإيران”.

يذكر أن الزيارة تتم قبل اجتماع تعقده الوكالة كل ثلاثة أشهر، وبعد صدور تقرير عن الوكالة نوه بأن تعاون إيران معها ليس مثاليا.

وجاء في التقرير: “التفاعلات الجارية بين الوكالة وإيران.. تتطلب تعاونا كاملا ومستمرا من قبل إيران”، وأن “الوكالة تواصل جهودها لتحقيق هذا الهدف مع إيران”.

وكانت الخارجية الإيرانية أعلنت سابقا أن طهران أوقفت، منذ يوم الخميس، جميع التزاماتها بموجب الاتفاق النووي الذي أبرمته في العام 2015 مع سداسية الوسطاء الدوليين (روسيا، الصين، الولايات المتحدة، فرنسا، بريطانيا، ألمانيا)، في مجال تطوير الأبحاث النووية.

وأكدت الخارجية أن وزيرها، محمد جواد ظريف، أبلغ رئيسة الدبلوماسية الأوروبية، فيديريكا موغيريني، بأن هذه الخطوة حق إيران بموجب الاتفاق النووي، وأنها تأتي ردا على الانتهاك الواسع والمتواصل للاتفاق النووي من 16 شهرا.

ويمر الاتفاق النووي بأزمة عميقة بعد انسحاب واشنطن منه في مايو العام 2018، وتباطؤ الدول الأوروبية، وفق إيران، في اتخاذ خطوات من شأنها تقليص خسائر طهران الاقتصادية الناجمة عن إعادة فرض العقوبات الأمريكية عليها.