واع/ بغداد/ح.م

طالب الجهاز الفني للمنتخب الأولمبي بإنهاء ملف اللاعب المغترب لؤي العاني قبل إدراج اسمه في قائمة المنتخب المشارك في بطولة آسيا تحت 23 سنة، التي ستنطلق منافساتها في تايلاند مطلع العام المقبل.

وقال مصدر مقرب من المنتخب الأولمبي في تصريح نقله مراسل ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع ), إن الإجراءات القانونية لإنهاء أوراق اللاعب الرسمية تربك الجهاز الفني قبل إضافته للمنتخب الأولمبي وبدأ الوقت يداهم المدرب لتسليم القائمة النهائية للفريق المعتمدة في بطولة آسيا.

وبين, أن المدرب عبد الغني شهد حدد سقفًا زمنيًا لإنهاء أوراق اللاعب أو استبعاده من القائمة لأنه ملزم بتقديم قائمة الفريق الذي سيشارك في بطولة آسيا ولا يوجد متسع من الوقت للانتظار، لاسيما وأن الجهاز الفني طالب مرارًا بإنهاء أوراق اللاعب بشكل رسمي.

وأشار, إلى أن الاتحاد تأخر في مخاطبة الاتحاد الدولي وأهدر الوقت في مخاطبة الاتحاد المغربي والأخير لم يرد على المخاطبات وكان الأحرى على الاتحاد مخاطبة الاتحاد الدولي “فيفا” في وقت مبكر لإنهاء متعلقات اللاعب، وبالتالي قد يكون رد الاتحاد الدولي متأخرًا ما يجعل هناك صعوبة في ضمه للفريق.

يشار إلى أن اللاعب لؤي العاني التحق بالمنتخب الأولمبي العراقي منذ فترة طويلة ويخوض مرانه مع الفريق وغادر مع الفريق في المعسكر الحالي في دبي، لكن مشاركته مع الفريق مهددة إن لم يحصل على الضوء الأخضر من الاتحاد الدولي.

ت/م.م