واع/بغداد/ل.ع

اكد النائب عن تحالف الفتح، عباس شعيل الزاملي،اليوم السبت، ان الحكومة ولجانها التي شكلتها ستجد صعوبة في تنفيذ مطالب المتظاهرين خلال الاسبوعين التي حددتها المرجعية في حال استمرار تلكؤها.

وذكر الزاملي لـ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع ) إن “اللجان التي شكلتها الحكومة من الصعوبة البالغة عليها خلال فترة الاسبوعين التي حددتها المرجيعة ان تقوم بتحقيق شامل بموضوع قتل المتظاهرين والقوات الامنية وتحل جميع مطالب المتظاهرين ولكن على الأقل تحل جزءاً “، مؤكداً انه “اذا تمت متابعة قضية اطلاق النار على المتظاهرين وظهر للاعلام ان الحكومة اتخذت خطوات جادة في متابعة مطلقي العيارات النارية على المتظاهرين والقوات الأمنية وتقديمهم للعدالة، فهذا بحد ذاته يعتبر ايفاء من الحكومة بتعهداتها والتزاماتها”.

وأضاف، ان “الحكومة يجب عليها ان تعمل خلال هذه الايام عبر عدة اتجاهات، حيث لجان التحقيق تختص بقضية التحقيق في اطلاق النار والقتل التي رافقت التظاهرات، والكشف عن المسؤولين عن هذه الانتهاكات، أما باقي اللجان فيجب ان تعمل على تحقيق المطالب ومتابعة المنح والتوصيات والمباشرة باستلام طلبات العاطلين عن العمل وتوزيع الاراضي”.

وشدد، على أن “الحكومة اذا استمرت بروتينها وتلكؤها كما في السابق، فمن الصعب ان تحقق مطالب المتظاهرين