واع / بغداد  / ز .أ

علق عدد من النواب، الخميس ، على  تصريحات رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بشأن التظاهرات، فيما وصف احدهم انه مفصول عن الواقع.

وذكر تصريح لـ المتحدثة باسم ائتلاف النصر النائبة آيات مظفر نوري، نقله مراسل ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع )  إن “حديث رئيس الوزراء عادل عبد المهدي عن عدم تمسكه بالسلطة غير صحيح، بل هو أثبت تمسكه بالسلطة، ورمى الكرة بملعب الكتل، فهو يعرف أنها غير قادرة على إيجاد البديل، لكن ربما تستطيع ذلك إذا قدم استقالته”، مبينة انه “متمسك بالسلطة”.

واضافت ان “خطاب عبد المهدي يبين أنه في وادٍ والشعب في وادٍ آخر، وهذا الخطاب، والخطابات السابقة أو القادمة، لن تكون ذات جدوى، فهي خطابات بعيدة عن الإصلاحات ومطالب الشعب، وهذه الخطابات هي التي تسببت بغليان الشارع العراقي، لأن فيها استخفافاً بدماء الشهداء”، معتبرة أنّ “حكومة عبد المهدي فقدت شرعيتها منذ أول قطرة دم سفكت من المتظاهرين”.

 فيما اكد القيادي في تحالف سائرون النائب علي مهدي، أن “خطاب عبد المهدي كان مضللاً، فهو يعرف السياقات الدستورية لإقالته؛ لا يوجد في الدستور إيجاد البديل وبعدها الإقالة أو الاستقالة، لكن ما يفعله ويقوله عبد المهدي دليل على تشبثه بالسلطة بشكل تعسفي، الحل حالياً استقالته أو إقالته، وكما أتينا ب‍عبد المهدي نأتي بغيره”.