واع / بغداد / م .ن

حذر المركز العراقي لمحاربة الشائعات، الثلاثاء ،  قادة الاحزاب والكتل  السياسية من خطورة الشائعات التي تستهدف السلم المجتمعي من خلال الكم الهائل من التصريحات الصحفية  والتغريدات على وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بهم

وذكر تقرير لـ المركز تلقته ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع )  ” أن كم هائل من الشائعات الخطيرة روج لها قادة احزاب وكتل سياسية استهدفت المتظاهرين السلميين مثل تخوينهم  والتحريض على استباحة دمائهم  بمخططات مصدر الترويج لها الجيوش الالكترونية التابعة لتلك الاحزاب والكتل المرعوبة من سلمية المتظاهرين والمعتصمين في ساحة التحرير

أضاف المركز ” أن المعتصمين في ساحة التحرير وضعوا اليات لمحاربة الشائعات من خلال الاذاعات الموجودة في الساحة والبيان وكذلك صفحات الناشطين المعتصمين صنعوا قنوات تواصل مع جميع وسائل الاعلام بكل وضوح للتعبير عن مطالبهم الحقوقية  في العيش بوطن امن ومستقر تحفظ فيه كرامتهم لا تسباح  فيه دمائهم ويتم اغتيالهم بكواتم صوت او اختطافهم

 لذلك بدل التخوين والترهيب واتهام السلمية بالتأمر  عليهم اي قادة الكتل الى الاجتماع واقتراح ممر ضامن وتلبية معقولة لمطالب التحرير تكرم دماء شهدائها وارضاء المعتصمين فيها لاكثر من شهرين

وتابع المركز ” أن ابرز  الاشاعات التي تم التروبج لها هي الدخول الى الخضراء يوم ١٠/١٢  هو من سيناريوهات الجيوش الالكترونية للاحزاب السياسية التي  تسعى لاخماد الانتفاضة .