واع / بغداد / ز .أ

اعلنت دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة، الأحد، عن حالات تلاعبٍ، وإضافة أسماءٍ وهميَّةٍ في قوائم صرف الأجور لعددٍ من الأجراء اليوميين في مكتب مدير بلديَّات بابل.

وذكر بيان لـ  الدائرة، تلقته ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع )  إلى أن “فريق عمل من ملاكات مكتب تحقيق بابل، الذي قام بالانتقال إلى مديرية البلديات، تمكن بعد متابعة وتحرٍّ من ضبط مسؤول الموارد البشرية فيها؛ لقيامه بالتلاعب بقوائم صرف الأجور، وإضافة أسماء وهمية بصفة أجير يومي، بعدِّه المسؤول عن إعداد المواقف الشهرية الخاصة بصرف الأجور، مبينة أنه تم ضبط الأوامر الإدارية الخاصة بتشغيلهم وتنسيبهم للعمل في مكتب مدير بلديات بابل”.

وأضافت إنَّه “تمَّ تنظيم محضر أصوليّ بالمبرزات التي ضبطت بموجب مذكرة قضائية، وعرضه رفقة المُتَّهم على قاضي التحقيق المُختصِّ؛ الذي قرَّر توقيفه استناداً لأحكام المادَّة (340) من قانون العقوبات”.

مما تجدر الإشارة إليه أن الهيئة أعلنت في شهر تموز الماضي عن  ضبط تلاعبٍ وإضافة أسماءٍ وهميَّةٍ بقوائم تحويل أكثر من (1700) من الأُجراء اليوميِّين في بلدية الحلة إلى صفة عقودٍ.