واع/بغداد/م.ا

شدد رئيس كتلة النهج الوطني، عمار طعمة، اليوم الجمعة، على رفض المطالبات الداعية لنقل مقاتلي داعش الارهابي من سوريا الى العراق وما ينتجه من أزمات امنية وانتقاص لولاية القانون العراقي.

وذكر طعمة، في بيان تلقته( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع ) “نرفض مطالبات بعض الدول الاجنبية الداعية لنقل مقاتلي داعش الارهابي من سوريا الى العراق في محاولة منهم للحفاظ على أمن دولهم ومجتمعاتهم على حساب المجازفة بأمن العراق وشعبه وهي طريقة من التفكير مليئة بالانانية والتنكر لتضحيات العراقيين وجهودهم العظيمة في دحر داعش وتهديداته لأمن المنطقة والانسانية عموماً”.

وتابع “ومن عجيب ما تقترحه تلك الدول من آليات لمحاكمة اولئك الارهابيين على ارض العراق وماتتضمنه من  تشكيك بالقضاء  العراقي والاجراءات المتبعة في محاكمة والارهابيين ومحاولة خرق السيادة وانتقاص الولاية القضائية والقانونية العراقية”.

ودعا، الحكومة العراقية إلى “رفض تلك الدعوات المجانبة للإنصاف والمنتجة لمزيد من التداعيات الامنية والاجتماعية التي لانفع ولاطائل من تحملها”، مطالباً الدول الأجنبية بـ”تحمل مسؤوليتها في مواجهة التهديد الارهابي الذي يشكله اولئك الارهابيون وتنقلهم الى دولهم وتجنب العراق وشعبه مشاكل وازمات امنية جديدة”.