واع/ بغداد/م.ف

اعتبر الخبير الأمني عباس العرداوي، السبت، تصريحات وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الأخيرة بأنها محاولة لضرب مقرات الحشد الشعبي مجددا.

وقال العرداوي في تصريح نقله مراسل ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع )، إن تصريحات بومبيو الأخيرة محاولة لضرب مواقع الحشد الشعبي بذريعة استهدافه للقوات المتواجدة في البلاد، لافتا, إلى إن الولايات المتحدة الأمريكية تحاول عبر فرض العقوبات على قيادات الحشد وغيرها من الأساليب تجريمه لسحبه من الحدود السورية.

وأضاف, أن واشنطن تستخدم ورقة تعرض قواتها للخطر في العراق لتمديد بقائها والضغط على الحكومة لحل الحشد الشعبي إلا أنها ستفشل في ذلك، مبينا, أن القوات الأمريكية تسعى لاعادة داعش الإرهابي للبلاد مجددا عبر الحدود العراقية السورية وتريد إن تخلق نوع من الفوضى لسحب الحشد من تلك المناطق وجعلها ممرات آمنة للإرهاب.

وكان وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو قد توعد، أمس الجمعة ، بالرد العسكري القاسي على بعض فصائل الحشد الشعبي اذا تعرضت القوات الامريكية الى ضربات.

ت/م.م