واع / بغداد / س . ر

أكد النائب عن تحالف الفتح حنين القدو، اليوم الأربعاء، أن مهاجمة قناة الحرة الأميركية للمرجع الديني السيد علي السيستاني ليس مستغربا، مشيرا إلى ان محاولات واشنطن باستهداف الحشد الشعبي لم تنقطع يوما.

وذكر القدو في تصريح نقله مراسل ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع ) إن “مهاجمة قناة الحرة الأميركية للمرجع الديني الأعلى السيد علي السيستاني مرفوض تماما خاصة مطالبتها بإصدار فتوى بحل الحشد الشعبي”.

وأضاف انه “لاغرابة بنشر تقرير على تلك القناة لكونة قناة مقربة من الرئيس الأمريكي ترامب , إضافة الى انها تمثل السياسة الامريكية في العراق والمنطقة وهي اهم ادواتها الإعلامية وداعمة للجهات الداعمة للسياسة الامريكية في المنطقة”.

وأشار القدو الى ان “المحاولات الامريكية باستهداف الحشد الشعبي لم تنقطع منذ ان اعلن عن تشكيله ومقاومته للاحتلال الداعشي وطرده نهائيا من العراق رغم انف المخطط الأمريكي ومن يحلم بحله فهو واهم”، مؤكدا أن “المرجع الديني السيد علي السيستاني سيبقى صمام أمان للعراق” .