واع / بغداد / متابعة

تقدم نواب أمريكيون بمشروع قرار يعارض فسح الرئيس دونالد ترامب لتركيا مجال مهاجمة الأكراد، في إشارة إلى امتعاض مشترك للديمقراطيين والجمهوريين في الكونغرس من سياسة ترامب تجاه سوريا.

وقدم مشروع القرار الذي يبدي دعما قويا للقوات الكردية في سوريا ويعترف بإسهامها في قتال “داعش”، النائب الديمقراطي إليوت إنغل رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأمريكي ومايك مكول أكبر عضو جمهوري باللجنة.

ويدعو مشروع القرار تركيا إلى الوقف الفوري لتحركها العسكري في شمال شرق سوريا كما يدعو الولايات المتحدة للوقوف مع الأكراد السوريين المتضررين من العنف.

وهذا الإجراء غير ملزم لكنه يأتي في وقت يتزايد فيه عدد المنتقدين من أعضاء الكونغرس للإدارة الأمريكية.

كما يعمل أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب على إصدار تشريع يفرض عقوبات قاسية على تركيا وقادتها بسبب هجومها الذي حذر رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك يوم الجمعة من أنه يهدد بوقوع “كارثة إنسانية”.