واع/بغداد/ل.ع

مصادر وثيقة، بأن حدة التظاهرات التي تشهدها العاصمة بغداد ,اليوم الاربعاءومحافظات جنوبية ومدن اخرى في البلاد، ستنتهي يوم الجمعة المقبل بعد تدخل المرجعية الدينية في النجف الأشرف.

وذكرت المصادر لـ ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع )إن “المرجعية الدينية في النجف الأشرف ستكون لها الكلمة الفصل خلال خطبة الجمعة، بشأن التظاهرات التي شهدتها العاصمة بغداد ومحافظات جنوبية ومدن اخرى، والتصعيد الذي رافق التظاهرات بسبب وقوع وفيات وإصابات من المتظاهرين والقوات الامنية”.

وأضافت، ان “المرجعية الدينية وخلال خطبتها ستمنح رئيس مجلس الوزراء، عادل عبدالمهدي، فرصة اخيرة للخروج من عباءة الاحزاب ووقف التدخلات في عمل الحكومة وتحقيق مطالب الشعب المشروعة ومحاربة الفساد”.

وأوضحت، أن “المرجعية بمنحها حكومة عبدالمهدي، مهلة اخيرة، ستنهي حدة التظاهرات واستمرارها وستمنع استغلالها من قبل اجندات خارجية ومندسين لحرفها عن مسارها وإيصال العراق إلى ما لا يحمد عقباه”.

وشهدت العاصمة بغداد ومحافظات جنوبية ومدن في ديالى ومناطق اخرى، أمس الثلاثاء، واليوم الأربعاء، تظاهرات واسعة مطالبة بإنهاء الفساد وتحسين الخدمات وتوفير الدرجات الوظيفية ومحاسبة الفاسدين.