واع / بغداد / ز .أ

توجهت اول قافلة ايرانية من زوار العتبات المقدسة، اليوم الجمعة ، الى محافظة كربلاء المقدسة، عبر منفذ خسروي الحدودي الذي اعيد افتتاحه اليوم.

واعيد افتتاح منفذ المنذرية – خسروي الحدودي، لدخول زوار اربعينية الامام الحسين (ع) بحضور المسؤولين العراقيين برئاسة وزير الداخلية، ياسين الياسري، والمسؤولين الايرانيين برئاسة وزير الداخلية الإيراني، عبدالرضا رحماني فضلي.

ويقع منفذ خسروي على بعد 20 كم من مدينة قصر شيرين وتعد أكبر منفذ حدودي في الشرق الأوسط ، وهي أقرب نقطة من ايران إلى العاصمة بغداد ومدن كربلاء والكاظمية وسامراء المقدسة.

وتم إغلاق منفذ خسروي منذ عام 2013 بسبب مشاكل أمنية في العراق ، وجرت خلال السنوات الماضية مساعي كبيرة لفتح هذا المنفذ امام الزوار وبعد ثلاث سنوات من الجهود التي بذلتها السلطات الإيرانية لإعادة فتح منفذ خسروي الحدودي ، أعلن وزير الداخلية أخيرًا اليوم الجمعة إعادة فتح هذا المنفذ بحضور نظيره العراقي ياسين الياسري.