واع/بغداد/خاص

امام انظار المدعي العام في العراق

امام انظار مجلس النواب العراقي

امام انظار مجلس مكافحة الفساد

امام انظار هيئة النزاهة

امام انظار هيئة استثمار محافظتي كربلاء والنجف الاشرف

قام المدعو حارث شاكر عبد العزيز ال يحيى بعمليات نصب واحتيال على شركات عراقية واجنبية ولم تسلم العتبات المقدسة في كربلاء و النجف الاشرف من احتياله وعدم تنفيذه عدد من المشاريع التي اوكلت اليه من قبل العتبة الحسينية والعلوية وعدم انجازه لاي مشروع قد استلمه بأسم شركته وكذلك تنصله عن دفع أي مستحقات مالية للمهندسين والعاملين في اغلب المشاريع التي اوكلت اليه  .



ويعد هذا المحتال حارث شاكر عبد العزيز ال يحيى الذي اعاث بالعراق فسادا وهو يحمل الجنسية البريطانية و ضابط المخابرات من ازلام النظام البائد قام بعدة عمليات نصب و احتيال لعدد من المشاريع  من خلال الشركات التي  اسسهها والمدرجة اسمائها ادناه وليس حصرا !!

1­- شركة بيت الجود للفندقة والسياحة.

2- مصرف البلاد الاسلامي .

3- شركة الجياد.

4-شركة الكنوز.

5- شركة اماراتية استثمارية  “انتكرت فاونديشن” .

6- شركة القافلة استثمارية اردنية.

7- شركة الشرق الاوسط للاسمنت.

8- معمل ورق للعتبة الحسينية وتأخر الانجاز لمدة اربع سنوات بعد استلام المبالغ المتعاقد عليها.

9- معمل الالبان وعصائر في الكفل للعتبة العلوية المقدسة لم ينجز.

10- الاتفاق مع عدد من البنوك لتجديد صفقة نصب واحتيال واستلام مبالغ قروض خيالية تقدر بالمليارات التي يهربها الى خارج العراق بالاتفاق مع احد السماسرة حيث يتقاضى عمولة 8% من القروض لذا نطالب الجهات المختصة بالتدخل الفوري لانقاذ اموال العراق من التهريب.

علما ان الشركة التابعة له هي شركة نيبا مقرها خارج العراق