واع بغداد

دعت كتائب حزب الله في العراق، الثلاثاء، الى الاستعداد لثورة شعبية موحدة لمواجهة الاحتلال “الأميركي الغاشم”، مؤكدة ان هذه الثورة الشعبية ستكون درس جديدا من دروس العزة والإباء وستثبت للمتغطرسين ان الشعب المجاهد جسد واحد.
وذكر بيان صادر عن المكتب السياسي للكتائب تلقته ( وكالة انباء الاعلام العراقي واع) “لقد تضاعفت انتهاكات القوات الغازية وجرائمها، وازداد تجبرها على أرض المقدسات مع زيادة أعدادها، وإصرارها على تحدي إرادة الشعب العراقي، برفضها الامتثال لقرار مجلس النواب بسحب قواتها من العراق، وبات جليا أنها لا تحترم إرادة الشعب، ولا تقيم وزنا للقوانين الدولية، وبدل أن ترعوي تعالت خطاباتها العدائية التي تنم عن العنجهية، والصلف، والتعالي على الشعوب في محاولة بائسة لكسر إرادة الشعب العراقي وابتزازه”.
واضاف، انه “لدى شعبنا الأبي خيارات عدة أمام هذا التحدي؛ منها الخوض في صفحة جديدة من المنازلة؛ وهي الاستعداد لثورة شعبية موحدة لمواجهة الاحتلال الأمريكي الغاشم؛ نثبت فيها للعالم الذي عليه أن يراقب ويشاهد كيف سيتعامل أبناء علي والحسين، وأبناء العراق من الشمال إلى الجنوب مع جرائم وانتهاكات أراذل الأرض وشياطينها، وكيف ستكون هذه الثورة الشعبية درسا جديدا من دروس العزة والإباء لكل شعوب العالم”.
وجاء في البيان، إن “أبناء شعبنا المجاهد الصابر على موعد مع الملحمة الجماهيرية الكبرى التي ستثبت للمتغطرسين أنهم جسد واحد، ودم واحد فلا يراهنوا على تفرقتهم وسيرون كيف أن عشائر الأنبار والموصل الأصيلة، وصولاتها الوطنية المشهودة ستلتحم مع عشائر الوسط والجنوب كتفا الى كتف في مواجهة الاحتلال الأمريكي، وأن أبناء العراق في جميع محافظاتنا العزيزة والغيورة سيرفعون راية العراق العظيم رمزا لعزهم، ووحدتهم، وكرامتهم، وستصدح حناجرهم مدوية باستعدادهم لبذل الغالي والنفيس دون أرضهم وسيادة وطنهم، وكرامة شعبهم”.