واع/ بغداد/م.ف

بين الخبير الأمني احمد الشريفي، الأربعاء، أن عصابات داعش الإرهابية متجهة نحو حرب الجيل السادس باستراتيجيات جديدة لدخول العاصمة بغداد، فيما أوضح أن خلايا داعش تحاول إعادة ترتيب أوراقها داخل بغداد عبر استغلال التظاهرات وانشغال القوات الأمنية بتأمينها.

وقال الشريفي في تصريح نقله مراسل ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع )، إن ما يجري اليوم من هجمات إرهابية لعصابات داعش في ديالى وعدد من المناطق الرخوة امنيا هي حرب من الجيل السادس حيث إن القوات الأمنية منشغلة بمواجهة تلك الهجمات وتأمين الاحتجاجات والتظاهرات الشعبية في بغداد ومحافظات الوسط والجنوب، لافتا إلى إن نائب زعيم داعش الإرهابي تحدث خلال التحقيق معه بان عصابات داعش أرسلت خلايا لها للعاصمة بغداد لتنفيذ هجمات إرهابية مركزة.

وأضاف, أن خلايا داعش الإرهابية نفذت هجوما مخطط له تجاه البنك المركزي برمانة هجومية مستغلة التظاهرات في شارع الرشيد وسط العاصمة بغداد”، مبينا أن “عصابات داعش تحاول إعادة ترتيب أوراقها عبر استغلال التظاهرات في بغداد للانطلاق بعمليات إرهابية كبرى قد تصل محافظات الجنوب والوسط.

وحذر مسؤول حركات اللواء التاسع بلاسم الخفاجي،اليوم الأربعاء، من محاولات داعش استغلال الوضع الأمني في البلاد لتنفيذ تعرضات ضد الحشد والقوات الأمنية، فيما أكد ان الحشد الشعبي جاهز لصدها ويقف لها بالمرصاد.

ت/م.م