واع/بغداد/متابعة

أمهل رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، اليوم الجمعة، الشركاء في حكومته اثنتين وسبعين ساعة للإصلاح ووقف الفساد مهدداً بأنه سيكون له كلام آخر بعدها.

وذكر الحريري في كلمة متلفزة تابعتها ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع ) إنه “يقف مع كل تحرك سلمي للتعبير عن المطالب الشعبية،وإن مسؤوليتنا أن نجد حلولا لمشاكل اللبنانيين”.

واضاف الحريري أن “الاصلاحات لا تعني فرض الضرائب، وعلينا إنماء الاقتصاد وخلق فرص عمل”.

وكشف رئيس الوزراء عن أن “الشركاء في الوطن وضعوا عراقيل أمام الجهود التي طرحها للإصلاح منذ تشكيل الحكومة”.

وتابع بالقول ” أحاول منذ سنوات إيجاد حلول لكن الاستهداف السياسي لم يتوقف”.مؤكداً أن “ردة فعل المحتجين طبيعية إزاء الأداء السياسي للدولة”.

وتأتي كلمة الحريري في وقت أفادت مصادر صحفية لبنانية، بمقتل شخصين وإصابة ستة آخرين جراء إطلاق نار وقع في ساحة النور بمدينة طرابلس، مع استمرار الاحتجاجات لليوم الثاني على التوالي في مدن لبنانية عدة.