واع/ بغداد/م.ف

أكدت كتلة صادقون النيابية، الثلاثاء، ان الحديث عن مدة الحكومة المقبلة سيكون مرهونا بموافقة المتظاهرين، فيما اشارت الى عدم وجود اسماء مرشحة لرئاستها.

وقال النائب عن الكتلة احمد الكناني في تصريح نقله مراسل ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع ), ان”المباحثات الجارية بين الكتل السياسية هي لترشيح حكومة تلبي مطالب المتظاهرين وان يكون رئيس مجلس الوزراء المقبل يمتلك صفات تمكنه من قيادة المرحلة”.

واضاف، ان”شكل الحكومة بيد المتظاهرين، هم من يوافقون على الحكومة”، مبينا, ان”مدة الحكومة كأن تكون اكمال الدورة الانتخابية او اجراء انتخابات مبكرة يعتمد على المتظاهرين ورضاهم على الحكومة المقبلة”.

وبشأن الاسماء المتداولة لترشيحها الى منصب رئيس الحكومة، اوضح الكناني، انه”لغاية الان لم يتم طرح اي اسماء للترشح وحتى من تداولتهم وسائل الاعلام اكدوا عدم رغبتهم في تولي المنصب”.

وصوت مجلس النواب، على قبول استقالة حكومة عادل عبدالمهدي بعد موجة تظاهرات مستمرة منذ اشهر، للمطالبة بتغيير النظام السياسي.

ت/م.م