واع / بغداد / ز .أ

اعلن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، الاربعاء، عن تكفل الحكومة بعلاج جرحى التظاهرات الاخيرة، وايضا اطلاق سراح جميع الموقوفين على خلفية تلك التظاهرات.

وذكر عبد المهدي في كلمة متلفزة نقلها مراسل  ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع )  “سنكرم عائلة كل شهيد وجريح وسنطلق سراح جميع الموقوفين، وبدأنا مبكرا وكثفنا كل الجهود لمعرفة ما يمكن للحكومة ان تحققه من مطالب المتظاهرين”، مستدركا “هذا الشعب المعطاء سطر الكثير من قصص البطولة والثبات خلال الايام الالقليلة الماضية”.

واضاف عبد المهدي، “تتولى وزارة التعليم الزام الجامعات والكليات الاهلية باستيعاب اعداد مناسبة من حملة الشهادات العليا حسب الطاقة الاستيعابية”، مشيرا الى انه “لقد ان للجرح العراقي ان يندمل بالعمل الجاد والعطاء المخلص لخدمة الشعب”.

وتابع عبد المهدي، “اجراء تحقيقات شفافة لمحاسبة المقصرين ممن لم يلتزموا بالاوامر وقواعد الاشتباك”، مؤكدا “سنعلن عن اللجنة التي دعت اليها المرجعية الدينية خلال اسبوع”.

واشار الى “البدء بالاجراءات الفورية لترتيب الحقوق المادية والمعنوية لعوائل الشهداء وفق القوانين النافذة”، مبينا “ترقية الجرحى من العسكريين وتكريم المدنيين ماديا ومعنويا والتكفل بالعلاج على نفقة الدولة”.

وبين عبد المهدي، “سنصدر قائمة باسماء كبار الفاسدين خلال الساعات المقبلة”، لافتا الى انه “سنكرم عائلة كل شهيد وكل جريح باعلى تخصيص ضمن صلاحية رئيس مجلس الوزراء”.