واع/بغداد/م.ا

أكد رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، اليوم الأربعاء، عرضنا الحقائق بشأن التظاهرات بشكل شفاف امام الشعب والبرلمان.

وذكر مكتب عبد المهدي في بيان تلقته( وكالة انباء الاعلام العراقي/واع) ان “رئيس مجلس الوزراء استقبل، اليوم، اعضاء بعثة الاتحاد الاوربي في العراق ، للتباحث في العلاقات الاستراتيجية بين العراق واوربا وتعزيز المصالح المشتركة ومواجهة داعش وسبل التعاون لمنع عودتها، والدور الايجابي الذي يلعبه العراق للحفاظ على الأمن والإستقرار في المنطقة”، مبيناً انه “جرى استعراض تطورات الاوضاع الجارية في العراق”.

وبين عبد المهدي خلال اللقاء، “موقف الحكومة من احترام حق التظاهر السلمي وحماية المتظاهرين والنظام العام والأوامر المشددة الصادرة للقوات الأمنية بعدم استخدام العنف المفرط وتشكيل اللجنة التحقيقية الادارية حول الاحداث التي رافقت التظاهرات واحالة الملف الى القضاء، وقيام الحكومة بعرض الحقائق بشكل شفاف امام الشعب ومجلس النواب والجهات كافة”.

من جانبهم، أكد اعضاء بعثة الاتحاد الاوربي اعتزاز دولهم بتوسيع العلاقات مع العراق ومساعدته في مواجهة بقايا داعش والعمل المشترك لتعزيز أمنه وإستقراره وتجربته الديمقراطية، فيما أبدوا وجهات نظرهم حول التظاهرات كحق مشروع ومكفول في الدستور العراقي والمواثيق الدولية وما رافقها من أحداث مؤسفة وأهمية التعامل السلمي مع المتظاهرين وتحقيق تقدم في الإصلاحات بمايحفظ مصالح العراقيين وسيادة واستقرار البلاد.