واع / بغداد / م .أ
أعلن القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، اليوم السبت، للوصول إلى نتائج “موضوعية وأكيدة” بخصوص ما وقع في ساحات التظاهر.
وذكر بيان لـ عبد المهدي تلقته ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع ) إنه “استجابة لخطبة المرجعية الدينية العليا ليوم (أمس) الجمعة واستكمالاً للتحقيقات الجارية قامت الحكومة بتشكيل لجنة تحقيقية عليا تضم الوزارات المختصة والأجهزة الأمنية وممثلين عن مجلس القضاء الأعلى ومجلس النواب ومفوضية حقوق الانسان للوصول إلى نتائج موضوعية وأكيدة لإحالة المتسببين إلى القضاء لينالوا جزاءهم العادل وعدم التواني في ملاحقتهم واعتقالهم وتقديمهم الى العدالة مهما كانت انتماءاتهم ومواقعهم”.
يذكر أن المرجعية الدينية العليا طالبت، أمس الجمعة، بـ”قوة” الحكومة والقضاء بإجراء تحقيق يتّسم بالمصداقية عن كل ما وقع في ساحات التظاهر، والكشف أمام الرأي العام عن العناصر التي أمرت أو باشرت بإطلاق النار على المتظاهرين أو غيرهم، محددة مهلة لذلك بأسبوعين.