واع / بغداد / ز .أ

اعلن رئيس المنبر العراقي اياد علاوي، الخميس، انه ارسل رسالة هادئة الى السفير الايراني بشأن ما حصل للدبلوماسيين في مشهد.

وذكر علاوي في تغريدة نقلها مراسل ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع )  “ارسلنا رسالة هادئة الى سفير ايران لدى العراق تتوضح ما حصل للدبلوماسيين العراقيين في مشهد”.

واضاف ان “السفير قام مشكورا بارسال وفد برئاسة القائم بأعمال السفارة الى مقر ائتلاف الوطنية وقدم توضيحا حول الموضوع”، مشيرا الى ان “الائتلاف سيقدم تقريرا حول هذا التوضيح الى وزير الخارجية محمد الحكيم”.

 واعلنت وزارة الخارجية، في الاول من تشرين الاول الحالي، تعليق العمل في قنصلية العراق بمدينة مشهد على خلفية الاعتداء الذي طال دبلوماسيين عراقيين.

 واظهرت وثيقة صادرة من القنصلية العراقية في مدينة مشهد الإيرانية قيام السلطات الإيرانية باعتقال موظفين دبلوماسيين عراقيين اثنين واعتدت عليهما بالضرب.

 ووفقا للوثيقة، فقد قامت الجهات الأمنية الإيرانية في تاريخ 28 ايلول، “برصد اثنين من الموظفين الموفدين من مركز وزارة الخارجية إلى البعثة العراقية في مشهد لغرض الزيارة الأربعينية”.

 وأوضحت الوثيقة أن الجهات الأمنية “اعتدت على الموظفين بالضرب واعتقلتهما في الشارع، وعند إبلاغ الجهات الإيرانية أن المشار إليهما موظفا خدمة خارجية وأنهما يتمتعان بالحصانة الدبلوماسية، قامت السلطات باحتجازهما وإيداعهما بالحبس إلى اليوم التالي وتحويل أوراقهما إلى القضاء”.

 كما ذكرت الوثيقة أن “المحكمة طالبت بدفع كفالة لغرض إخراجهما من السجن، وبعد إجراء الاتصالات مع الجهات المعنية تم الإفراج عنهما دون دفع كفالة”.