واع/ بغداد/متابعة

شهد وسط بيروت، اليوم السبت، مواجهات بين المتظاهرين ضد الطبقة السياسية، وقوات الأمن التي تحاول إبعادهم عن مقر مجلس النواب.

وحاول المتظاهرون الدخول إلى ساحة النجمة، وهي الساحة المركزية في منطقة وسط بيروت في العاصمة اللبنانية، حيث مقر البرلمان.

وأظهرت مقاطع مصورة نشرها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي تويتر، قوات الأمن وهي تلاحق المتظاهرين باستخدام الهراوات، وسط عمليات كر وفر، في صفوف المحتجين.

وعلى الفور تزايدت الدعوات على ”تويتر“ للاحتشاد في ساحة النجمة، منتقدين في الوقت نفسه الاعتداء على المتظاهرين السلميين وقال آخرون إن مجموعة كبيرة من المحتجين انضموا إلى المتظاهرين المتمركزين أمام ساحة النجمة وسط بيروت.ويرفض النشطاء ”العودة إلى الوراء“، رافعين شعارات: ”لا لحكومات التحاصص والفشل والفساد“، مطالبين أيضًا بـ“حكومة حيادية ومستقلة تمامًا عن أحزاب السلطة من رئيسها لكل أعضائها لإجراء إصلاحات اقتصادية عاجلة وانتخابات نيابية مبكرة“.ويشهد لبنان منذ 17 تشرين الأول/أكتوبر تظاهرات شعبية غير مسبوقة بدأت على خلفية مطالب معيشية. وبدا الحراك عابرًا للطوائف والمناطق، ومصرًا على مطلب رحيل الطبقة السياسية.وتحت ضغط الشارع، قدّم رئيس الحكومة سعد الحريري استقالته في 29 تشرين الأول/أكتوبر. ولم تتمكن القوى السياسية من التوافق على تسمية خلف له حتى الآن في وقت يطالب المتظاهرون بتشكيل حكومة تضم مستقلين عن الأحزاب السياسية والسلطة الحالية.

وحدد الرئيس ميشال عون الاثنين موعدًا لإجراء استشارات نيابية لتسمية رئيس للحكومة المقبلة، بعد تأجيل لأسبوع جرّاء تعثر القوى السياسية في الاتفاق على مرشحين تم تداول أسمائهم.

ت/م.م