واع/بغداد/متابعة

أكد مدرب المنتخب الوطني، سريتشكو كاتانيتش، ان اللعب في البصرة امام إيران كان سيكون مختلفاً جداً.

وكان من المقرر إقامة المباراة على ملعب البصرة الدولي، لكن الاتحاد الدولي للعبة “فيفا”، طالب بنقل المباراة الى خارج العراق بسبب التظاهرات التي تشهدها البلاد.

وذكر كاتانيتش في المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة، إن “هدفنا الاساسي الظفر بنقاط المباراة ولكن سنلعب بواقعية كبيرة بمواجهة منتخب متمرس ومعروف”.

وأوضح بالقول، “ليس بيدنا سوى ان نلعب وفق اي ظروف حاصلة واكيد ان اللعب في البصرة كان سيكون مختلفا جدا بحضور جماهير غفيرة تدعم المنتخب العراقي “.

وأكمل كاتانيتش، “ليس منطقيا ان نتحدث الان بتحليل تكتيكي كيف سنلعب ولماذا لانلعب بهكذا طريقة الاصح ان نرى المباراة ومن ثم يتم التحليل وفق ما يقدمه اللاعبين”.

ويلعب المنتخب الوطني أمام نظيره الإيراني في تمام الساعة الخامسة مساءً على استاد عمان الدولي غداً الخميس.