واع/بغداد/م.ا

ابدت لجنة حقوق الانسان النيابية،اليوم الاحد، قلقها من القناصين وأصابات بالصچم والتفجير قرب ساحات التظاهر.

وذكر رئيس اللجنة ارشد الصالحي في بيان تلقته( وكالة انباء الاعلام العراقي/واع) ان “هناك عدم تعاون للوزارات المعنية مع الجهات ذات العلاقة كمفوضية ولجنة حقوق الانسان في عدم تزويدنا بالبيانات الصحيحة”، مبينا ان “الحكومة لازالت تفتقر الى إدارة الازمة بشأن التظاهرات”.

واضاف ان “لجنة حقوق الانسان تبدي قلقها البالغ من القناصين والضربات بآلات صيد من قبل مجهولين وأصابات بالصچم وتفجير عبوات صوتيه قرب ساحات التظاهر”.