واع / بغداد / م .ك

طالب عضو لجنة النفط والطاقة النيابية غـــــــــالب محمد علي، الاثنين ، وزير المالية  ببيان موقف معبر سيميلكا الحدودي الواقع بين اقليم كردستان وسوريا .

وذكر كتاب لـ علي تلقته ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع )  انه  “إشارة الى كتابنا المرقم ( 36 ) في 11/3/2019 والمتضمن معلومات هامة حول معبر سيميلكا الحدودي الواقع بين اقليم كردستان والجمهورية العربية السورية، والذي وارداته غير معروفة ( !!! ) ويدار من قبــــــــــــــــــل ( جهات حزبية متنفذة ) وعن طريق شركتين هما شركة ( ستير ) وشركة ( صلاح الدين ) .

واضاف  انه ”  مضى حوالي السنة على تجاهلكم غير المقبول لكتابنا اعلاه وعدم اجابتكم عليه لأنكم وبكل وضوح تتحرجون من الجواب وقد لا تملكون القدرة او الارادة او الجرأة على الجواب في الوقت الذي تعلمون فيه جيداً لمن تلك الشركتين ومن هما الحزبان الذان يتقاسمان واردات هذا المنفذ.

لذا نؤكد مضمون كتابنا اعلاه ونطلب بيان موقف المعبر المذكور والمعلومات التفصيلية التي طلبناها فيه ، وكذلك بيان موقفكم الشخصي هل انت (وزير حزب ) يقوم بالتغطية على شركات الاحزاب أم ( وزير مالية اتحادي ) “.