واع/بغداد/م.ا

دعا مجلس القضاء الأعلى، اليوم الأحد، القوى السياسية والحكومة والمتظاهرين السلميين إلى العمل “بخارطة الطريق” التي رسمتها المرجعية الدينية في خطبتها الأخيرة، وفيما أكدت على القوات الأمنية بضرورة حفظ الأمن والنظام وعدم استخدام “العنف” مع المتظاهرين، طالب المتظاهرين بالالتزام بسلمية التظاهرات.

وذكر المركز الإعلامي للمجلس في بيان تلقته( وكالة انباء الاعلام العراقي/واع) إن “مجلس القضاء الأعلى عقد، اليوم، جلسته الاعتيادية الرابعة عشر، وبحث موضوع ‏التظاهرات التي يشهدها البلد”.

وأضاف البيان، أن المجلس دعا “القوى السياسية والحكومة والمتظاهرين السلميين إلى العمل بخارطة الطريق التي رسمتها المرجعية الرشيدة في خطبتها المؤرخة في 8/11/2019 والتأكيد على القوات الأمنية بضرورة القيام بواجبها في حفظ الأمن والنظام ‏وسلامة المتظاهرين وعدم استخدام العنف في التعامل معهم”.

ودعا المجلس، بحسب البيان “المتظاهرين إلى الالتزام بسلمية التظاهرات التي أكدت على ‏سلميتها المادة (38) من الدستور وعدم فسح المجال إمام البعض لاستغلال التظاهرات والاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة لأن ‏ذلك يشوه المظهر الحضاري السلمي للتظاهرات”.

وحث المجلس، “اللجان القضائية التحقيقية التي شكلت في المحافظات بخصوص حوادث ‏الاعتداء على المتظاهرين بسرعة إنجاز التحقيق مع المتهمين الذين تم توقيفهم والذين صدرت بحقهم مذكرات قبض بخصوص ذلك ‏وتقديم المذنبين منهم للمحاكمة ومحاسبة من اعتدى على الممتلكات العامة والخاصة وفقا للقانون”.‏