واع/بغداد/م.ا

ردت مديرية امن الحشد الشعبي،اليوم الخميس، على اتهامها بقمع التظاهرات الاخيرة التي شهدتها البلاد، فيما اشارت الى انها مع التظاهرات السلمية.

وذكرت المديرية في بيان تلقته( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع ) ان”بعض وسائل الإعلام الغربيّة العاملة في العراق تناقلت معلوماتٍ عشوائية لا تستندُ على أي دليل أو بيّنة تتهمُ المديرية بقمع أبنائنا من المتظاهرين السلميين في الأحداث التي جرت في الأسبوعين الماضيين”.

وأضافت المديرية، “إننا إذ نؤكد مجدداً موقف الحشد الشعبي قيادةً وهيأة وفصائل، بعدم التدخل بشؤون الاحتجاجات، والاكتفاء بالتعامل مع التهديدات الخارجية وحماية المقرات الرسمية، فإننا نشير بشكل واضح إلى أننا مع التظاهرات السلمية المطالبة بالحقوق وسيتم اتباع كل الطرق القانونية لردع أكاذيب الإعلام المُسيّر”.

ودعت المديرية، إلى “عدم الانجرار وراء الأكاذيب التي تستهدف تخريب العلاقة بين المواطن ومؤسساته التي تحميه