واع / بغداد / ز .أ

صرحت مصادر سياسية، الاحد، عن قيادة رئيس ائتلاف دولة القانون نوري الماكي وساطات لحل الخلافات بين رئيس هيئة الحشد فالح الفياض ونائبه ابو مهدي المهندس، بموافقة رئيس الحكومة عادل عبد المهدي.

وذكرت مصادر تابعتها ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع )  إن “رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي حذر رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي وقيادات سياسية بارزة، من تحركات تُجريها جهات معادية للعراق تسعى لحلّ الحشد الشعبي أو إضعافه”.

واضافت أن “المالكي بدأ بقيادة وساطات بشكل سري وبموافقة عبد المهدي لحل الخلافات بين نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس وبين رئيس الهيئة فالح الفياض”.

وتابعت “كما ان قيادات في حركات عصائب اهل الحق وكتائب حزب الله والنجباء والخراساني وسيد الشهداء، تجري اتصالات عاجلة لفض الخلاف بين المهندس والفياض وعبد المهدي”. يشار الى ان خلافات برزت في الآونة الاخيرة، بين رئيس هيئة الحشد الشعب يفالح الفياض ونائبه ابو مهدي المهندس، تمثلت بإصدار الفياض بيان اعتبر فيه بيان المهندس “لا يمثل هيئة الحشد الشعبي”، ثم تلاها تسريب كتاب رسمي بخصوص تشكيل مديرية القوة الجوية في الحشد بامر المهندس، وسرعان ما جاء النفي من مصدر داخل مكتب الفياض.